اسلام ويب

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى اسلام ويب
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

اسلامى

اخبار الطقس

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

Google Search

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر

ديسمبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    تعلم معنا اساسيات الديكور والاثاث

    شاطر
    avatar
    Admin Islam
    Admin

    عدد المساهمات : 153
    نقاط : 492
    تاريخ التسجيل : 13/09/2009

    تعلم معنا اساسيات الديكور والاثاث

    مُساهمة من طرف Admin Islam في الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 1:24 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ** عالم الألوان ***

    أولا : نظرية الألوان الأساسية .
    1- تدرج الألوان :
    إن أول خاصية هي التدرج و التي هي أسم اللون مثل الأصفر و الأخضر و الأزرق و الأحمر . و تستخدم عجلة الألوان الأساسية ( التدرج ) للطيف المرئي . فجميع درجات اللون المبينة على عجلة اللون هي ذات القوة الكاملة. ومن اجل البساطة فقد تم تشكيل الألوان العامة من 12 درجة من اللون . وذلك على الرغم من وجود عدد غير محدد من التدرجات اللونية بين كل لون على العجلة .

    2- خفة الألوان :
    من صفات ألوان الخفة النسبية او القيمة النسبية او شدة الإعتام في اللون . فيكون اللون أكثر إعتاما عن طريق إضافة اللون الأسود أو يكون أكثر إفتاحا بإضافة اللون الأبيض .

    3- التشبع :
    من خصائص الألوان الشدة و الحدة في اللون حيث يعتمد هذا على أساس مقدار اللون الرمادي المضاف إلى الألوان .

    4- درجة حرارة الألوان :
    يشار إلى الألوان إما انها دافئة او باردة و يمكن تحديد ذلك و فصل الألوان على دائرة الألوان و تحديد ماهيتها من حيث الألوان الدافئة و الباردة فمثلا الألوان الأحمر و البرتقالي و الأصفر تعتبر ألوان دافئة و الأخضر و الأزرق و البنفسجي ألوان باردة .

    5- مزج الألوان :
    يحتوي الضوء الطبيعي على جميع ألوان الطيف و عند تجزئة الضوء إلى الأجزاء المكونة له أو ألوان الطيف فإنه يصبح من الممكن دمج و مزج الألوان الضرورية من أجل تشكيل ألوان جديدة . فعند إستخدام الألوان الأساسية الثلاثة و هي ألحمر و الأصفر و الأزرق و لوني العتمة الأبيض و ألسود فإنه يمكن إستخراج عدد لا منتهي من الألوان و أمثلة ذلك دمج الأزرق و الأصفر يعطينا الأخضر و يمكن التحكم في درجة ميلانه للأزرق أو الأصفر من خلال الإختلاف في نسب الألوان المختلطة و يمكن تعتيمة أو تفتيحة من خلال دمج اللون الأسود و درجاته أو الأبيض و درجاته .


    * ملاحظة :
    - يعتمد المهندس المعماري إعتماد كبير على تشكيل الفراغات و فقا لإحتياجاتها مع تقدير الألوان الخاصة بها .
    - يستلزم من المصمم الداخلي و مهندس الديكور دراسة نوعية الإحتياج و البحث عن المجسمات الديكورية و الألوان ذات التناسق المبهج مع الألوان المحددة من قبل المعماري .
    - عدم معرفة الألوان و الصفات التعبيرية لها تفقد المهندس المصمم لمسات الإبداع في التصميم و تجعله فراغ ميت لا روح فيه .
    - يكتفى بهذا القدر في هذا الدرس ( المرجع *** بيت العمر للمهندس عدنان السعدون *** )









    إختيار الألوان المتناسقة لمسكنك ؟

    الديكور و التزيين الداخلي للمسكن مسألة شخصية جداً و تخضع في المقام الأول للذوقيات الخاصة لأصحابه المقيمين فيه ..
    و بالتالي فإن الألوان الداخلية هي العنصر الخاص المهم في التصميم الداخلي و لاشيء يميز التصميم الداخلي أكثر من استخدام الألوان بدقة و من هنا يجدر بمن أراد أن يضع لمسات الديكور أن ينسق بين الألوان بطريقة ملائمة لينتج التناغم المطلوب , ويتحقق ذلك بدراسة علاقات الألوان و التناغم اللوني و تصانيف الألوان دراسة جيدة .

    هذه مجموعة من الأفكار و الوصايا و القواعد التي ينبغي أن تفكر بها جيداً و نستعين بها بدقة أثناء اختيارك لمخطط الألوان داخل مسكنك :

    أولاً: يستحسن قدر الإمكان تجربة الألوان المرغوب بها في الضوء الطبيعي و الضوء الصناعي حيث أن الألوان تتغير بشكل ملحوظ باختلاف الضوء.

    ثانياً : بالرجوع إلى دائرة الألوان نجد أن الألوان المتممة هي الألوان التي تقع مقابل بعضها البعض و عند استخدامها في تصميم معين فهي تولد أثراً شديد التوازن .

    ثالثاً : أما الألوان المتجاورة ( المتساورة ) في دائرة الألوان فيولد استعمالها تصميماً شديد التناغم يخلو من تباين قوي في الألوان .

    رابعاً : استخدام ورق الجدران يعني عموماً أن الرسومات الموجودة به ستؤدي دوراً أساسياً في التصميم أما مع الدهان فيتم التركيز أكثر على مساحات أحادية اللون .

    خامساً : فكر بألوان و تصميم جميع عناصر التصميم الداخلي من حوائط و أسقف و أرضيات و أثاث و إضاءة و كرانيش و ستائر و كيفية تناسب هذه الأشياء مع بعضها البعض لإعطاء شكل نهائي مريح و مؤثر .

    سادساً : من الحكمة استخدام أكثر الألوان سيطرة أو قوة بنسب أقل و إلا فإنها ستسيطر على المكان و عليه يستحب استخدام الألوان القوية بمقادير أصغر لتصبح وظيفتها وضوحاً و تعمل بالتالي على إحياء الألوان الهادئة أو المحايدة .


    ..........................................................................................................................

    كيف نختار اللألوان المحببة إلينا ؟


    غالباً ما نقف في حيرة من أمرنا عندما ننتقي الألوان التي نريدها لأي وسيلة ديكور مهما كانت بسيطة و صغيرة و هناك طرق عملية للتحقق من الألوان التي نرتاح إليها و بعض الخطوط الإرشادية لضمان أن الألوان التي نختارها تناسب المكان المحيط بها إن الحيرة التي نقع فيها بسبب الألوان مردها إلى أمران :
    الأول : هو أننا ليس لدينا ثقة كافية بالألوان التي نرتاح إليها و هذا شئ طبيعي جدا .
    الثاني : تشككنا في أن اللون أو مجموعة الألوان التي نختارها تناسب المكان المحيط بها .
    وإليك أحد الطرق العملية لتتعرف على الألوان التي ترتاح إليها أكثر و بعض الخطوات الإرشادية عندما يتطلب منك تحديد قرار حول الألوان

    الطريقة العملية :
    قم بجمع مجموعة من مجلات الديكور المختلفة أو أي مجلات تحتوي على صور ملونة تصفح هذه المجلات بصورة عميقة و ركز على الألوان التي تنجذب إليها قم بتسجيل اسم المجلة و الصفحة في ورقة خارجية , أحتفظ بهذه الورقة لمدة من الزمن بحيث تنسى محتوى هذه المجلات و ما انتقيته منها بعد فترة من الزمن قم بتصفح هذه المجلات مرة أخرى و سجل أيضاً أرقام الصفحات التي أعجبتك ألوانها بعد ذلك أخرج الورقة القديمة و لاحظ الألوان المشتركة التي وقع اختيارك عليها مرتان تعمق في تأمل الصفحات التي أعجبتك ألوانها و سوف تلاحظ أنها مشتركة في ألوان عديدة و هذه الألوان هي الألوان التي ترتاح إليها .


    الخطوط الإرشادية التي تضعها في ذهنك عند انتقاء لون:
    - حاول أن تتجاهل أسم اللون فيمكن أن يكون له تأثير عليك أكثر مما تعتقد .
    -إذا كنت موقناً أنك تريد الأخضر على سبيل المثال فاستعرض كافة درجات اللون الأخضر الموجودة ثم فكر في دمج ظلال مختلفة منه .
    - انتبه إلى الاستجابة الفورية للون معين ,أن هذا الشعور النبضي السريع قد يكون مخادعاً.
    - عندما تعجبك مجموعة كبيرة من نسق الألوان المختلفة حاول أن تقلل اختياراتك إلى ثلاثة أو أربعة اختيارات.
    - قم باختيار عينات من الألوان التي أعجبتك و خذها معك إلى البيت .
    - إحدى الطرق السهلة لاختيار نسق من الألوان بنجاح هو استنساخ مجموعة من الألوان التي توجد بصورة طبيعية ,فالبرتقالي و الأرجواني و الأخضر و هي ممزوجة كألوان برية موجودة في طائر الجنة و هي أيضاً موجودة في زهرة تنمو في كاليفورنيا الجنوبية , أنظر إلى زهور أو طيور أخرى لتستنبط تناسق ألوان مختلفة و جذابة .
    إذا كنت تخطط في دمج معقد للألوان أو لأنماط لونية غير شائعة فعليك قبل الإقدام على شرائها اختبار أثرها على ورقة.



    *** الإضاءة ***


    يحتوي على

    1- لكل ركن في المنزل إضاءته الخاصة

    2- مصادر الضـــوء والإضاءة

    3- مخطط الإضاءة الداخلية في المنزل

    4- إضاءة غرف النوم

    5- إضاءة السلم و الممرات

    6- إضاءة المجالس

    7- إضاءة المطبخ

    8- إضاءة المدخل

    9- إضاءة الصالة أو غرف المعيشة

    10- إضاءة صالة الطعام

    11- إضاءة دورات المياه

    12- إضاءة المكاتب المنزلية

    13- كيف تستخدم الإضاءة الطبيعية و الصناعية في إضاءة منزلك ؟

    14- اضاءة الحديقة






    ...................................................................................................................


    المحتوى الأول : لكل ركن في المنزل إضاءته الخاصة


    إن تنسيق تقنيات متنوعة في الإنارة و التأثيرات الضوئية في غرفة ما , يمكن أن يحدث فيها عدداً من الأجواء المختلفة و يؤثر على المزاج الذي يسودها لذا فإن الوقت و الجهد المبذول لعمل التنسيق يستحقان العناء!!

    إن وضع مبدل الضوء ( دايمر) في صالة الطعام للتحكم في إضاءة الثريا المتدلية نحو طاولة الطعام ضروري لضبط مستوى الإنارة المطلوب لتلطيف الأجواء و خلق أجواء حميمة.


    أما في الصالة العائلية و صالات الاستقبال فإن الإنارة الشاملة القوية ضرورية مع التركيز على الإضاءة المسلطة على بعض الأركان التي تمارس فيها بعض الأنشطة الخاصة .


    و في غرف النوم فالإنارة تحتاج إلى سلسلة واسعة من الأضواء المختلفة بدءاً من الخافتة للراحة و مروراً بالساطعة للتنظيف و الماكياج و وصولاً إلى مركزة للقراءة .


    و في المطبخ فالإنارة أيضاً تكون متنوعة من إنارة قوية لأنشطة تحضير الطعام و إنارة شاملة أو خلفية لتناول العشاء .


    أما المداخل و الممرات فالإنارة يجب أن تكون آمنة أولاً مع مراعاة الحرص على إضافة جو حميم لطيف , أما السلم فإن إنارة جدارية من ثلاث أو أربع أضواء أنيقة تضفي رونقاً أكثر من إضاءة معلقة فوق بسطة السلم يصعب تنظيفها .









    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    *** مصادر الضوء و الإضاءة ***


    تعد الإضاءة أحد العناصر الأساسية لتهيئة الإطار الصحي والنفسي اللازم للعمل , والتوزيع الجيد للإضاءة يحمي العين من الإجهاد ويمنع وقوع الحوادث ويزيد من قدرة الشخص على العطاء في العمل.

    وغالبا ما تكون وظيفة الإضاءة تحت التصنيفات التالية :
    1- إضاءة عامة : هي التي تضيء المكان و تحقق الضوء العام للغرفة .
    2- إضاءة مركزة : هي التي تعطي دعم و مزيد من الضوء المباشر لمراكز العمل و النشاط في الغرفة .
    3- إضاءة موجهة :هي التي تستخدم لتبرز النقاط الجمالية في المنزل و تلفت النظر إليها كالتحف أو اللوحات أو الديكورات الإنشائية .


    لذلك يراعى التوزيع الجيد لمنابع الضوء الطبيعية والصناعية في المسكن خلال المرحلة الإنشائية للمسكن, فالإضاءة إما أن تكون طبيعية مصدرها ضوء الشمس من خلال النوافذ والفتحات.

    أو صناعية و وحدات الإضاءة المنزلية الصناعية عديدة و من أنواعها :


    1- الثريات:
    تعتبر من أرقى وحدات الإضاءة وأفخمها و تحقق إضاءة عامة للمكان وأبرز استخداماتها في غرف الاستقبال والمعيشة وتصنع من خامات متعددة أهمها النحاس , البرونز , الحديد المشغول أو المطلي وتتدلى غالبا من سقف الغرفة ومنها الكلاسيكي و الحديث ,و قد تحلى بقطع الكريستال المختلف الأشكال لكسر الضوء وتشتيته في كافة الاتجاهات.


    2- الأطباق:
    وتصنع غالبا من الزجاج بهياكل معدنية, وأفضل مكان لها حجرات النوم و المداخل و الممرات وعادة ما تكون مثبته السقف و تعطي إضاءة خافتة لا تجهر العين


    3- المصابيح المعلقة :
    و تستخدم عادة لتحقيق إضاءة مركزة للمراكز النشاط في الغرفة مثل على طاولة السفرة أو كاونتر المطبخ


    4- الأباجورات :
    وتتنوع أشكالها والخامات التي تصنع منها وهياكلها تشكل بطريقة تمكنها من الارتكاز على أسطح مستوية بارتفاعات مختلفة, ولها غطاء , تستخدم غالبا في المكاتب وفوق الكومدينيو في حجرة النوم وفي أركان غرف الاستقبال أو المعيشة.



    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    *** مخطط الإضاءة الداخلية في المنزل ***


    توجد العديد من التعاريف التي يمكن أن نطلقها على الإضاءة الجيدة إلا انه يمكننا اعتماد التعريف القائل بان الإضاءة الجيدة هي الإضاءة الفعالة والمؤثرة، كأفضل التعاريف وابسطها , و تتميز الإضاءة الجيدة بقدرتها على توضيح مسارات الحركة بين الغرف واليها و إبراز مناطق الجلوس والعمل و كذلك الراحة, ونستطيع ببساطة الحكم على نظام الإضاءة في إحدى الغرف بمجرد الدخول إليها فإذا تمكنا من رؤية كامل الغرفة وكل الأشياء الهامة فيها بسهولة ويسر، عندئذ يمكننا القول بان تلك الغرفة تتمتع بنظام إضاءة جيد والحقيقة أننا جميعا نتوقع ذلك باعتباره الشيء الطبيعي!!

    إلا انه يجب أن نلاحظ ذلك بمزيد من الاهتمام حتى يمكننا الحكم على إضاءة إحدى الغرف, وفي المقابل يمكننا ملاحظة الغرف ذات الإضاءة السيئة والحكم عليها بسهولة وعلى الفور إذ تخبرنا أعيننا بذلك!! ففي هذه الحالة ندرك فورا بان هناك ثمة شيء خاطئ.

    إن ضمان الحصول على إضاءة جيدة يتمثل في إيجاد تصميم جيد لمخطط الإضاءة و مدروس بعناية وتروي سواء كنا نرغب في استبدال أو تحسين نظام الإضاءة للبيت بالكامل أو كنا نود عمل ذلك لإحدى الغرف فقط ففي كلتا الحالتين سوف نحتاج إلى مخطط إضاءة , قد تعتري بعض الناس رغبة مفاجئة في تغيير نظام الإضاءة في بيوتهم لمجرد رؤيتهم إحدى الوسائل الجديدة أو وحدات الإضاءة الجذابة في أحد المتاجر!! و هكذا....
    ثم نقوم بشراء الوحدة ونقلها إلى البيت معتقدين انه لم يبق إلا خطوة واحدة أخيرة وهي تثبيت تلك الوحدة في الغرفة ! هنا تكون المفاجأة غير سارة، إذ تتضارب تلك الوحدة مع ديكور ونظام إضاءة الغرفة بدلا من أن تندمج معه والسبب أن تلك الوحدة غير قادرة على إطلاق نوعية الضوء التي كنا نتوقعها و بالتأكيد فانه يتعين عدم التفكير في نظام الإضاءة من هذا المنطلق!!

    إن انتقاء وحدات الإضاءة ليست إلا خطوة من خطوات المرحلة الأخيرة في عملية تنفيذ أي نظام إضاءة وهنا يجب أن ندرك انه ليس بمقدور وحدة الإضاءة مهما بلغـــــــت أناقتها و جاذبيتها أن تعوض عدم وجود إضاءة جيدة..

    وتتضمن نقطة الانطلاق بالنسبة لأي نظام إضاءة النظر إلى الغرفة المراد تصميم هذا النظام لها للتعرف على طبيعة استخدامها، و الأنشطة المتوقع ممارستها داخل تلك الغرفة وبمجرد تحديد تلك النقاط يمكن البدء فورا في صياغة تصميم الإضاءة المناسبة ونظرا للعلاقة الواضحة بين الإضاءة وحجم الغرفة و الديكور و نظام توزيع الأثاث بها، فان نظام الإضاءة يتمتع بنفس القدر من الأهمية التي يحظى بها اللون والـــطراز بالنسبة لتصميم ديكور الغرفة ونظامه بغض النظر عما قد يبدو عليه المخطط من بساطة أو تعقيد فان الهدف الأساسي لأي مخطط إضاءة هو تذكر التفاصيل الدقيقة والهامة وعدم نسيانها ونذكر منها المقابس الكافية العدد واللازمة لتشغيل وحدات الإضاءة الوظيفية والجمالية .

    كذلك يتعين علينا النظر في أمور أخرى كشكل وحجم الغرفة المراد تصميم مخطط الإضاءة لها وطريقة توزيع قطع الأثاث داخلها، ونوع وطبيعة الأنشطة التي ستستخدم الغرفة لممارستها وعند التعامل مع كامل البيت أو الشقة يجب فانه ينبغي خلق نوع من الارتباط والتواصل بين الغرف من جهة ومناطق الاتصال المجاورة كالأروقة والدرج و ذلك بغرض تامين منطقة انتقال ملائمة بين مستويات الإضاءة المختلفة.

    وجدير بالذكر هنا انه يمكن لمخطط الغرفة الهندسي أن يفيدنا كثيرا وعلى نحو مميز في صياغة مخطط الإضاءة, في الحقيقة فانه يمكن استخدام هذا المخطط الهندسي للكثير من الأغراض، ففي البداية يمكن أن يسهم المخطط الهندسي في تحديد مواضع قطع الأثاث الهامة وهي خطوة في غاية الأهمية والدقة نظرا لتأثيرها الشديد على عملية انتقاء وحدات ووسائل الإضاءة اللازمة وتحديد مواضعها كذلك يساهم المخطط الهندسي في زيادة استيعابنا لهندسة فضاء الغرفة الذي نحن بصدد معالجته فعلى سبيل المثال يتم استخدام وحدات الإضاءة المبيتة داخل الجدران أو الأسقف باعتماد نسق هندسي بسيط مع ضرورة ربطها بطبيعة استخدام الغرفة ومجموعات الأثاث الموجود داخلها فضلا عن ذلك سيعاونك المخطط الهندسي في التعرف على عدد المقابس والمفاتيح الكهربائية اللازمة ومكان كل منها لتأمين افضل نظام تحكم و سيطرة على منظومة الإضاءة.

    فيما يتعلق بتكلفة تنفيذ نظام الإضاءة المقترح, ربما يكون من الملائم اللجــــــــوء إلى خبراء في هذا المجال لعمل تقديرات التكلفة هذه .
    ومخطط الإضاءة ما هو إلا وسيلة إذ يمكنه ببساطة شديدة أن يدلنا على الأماكن الواجب توفير الضوء لها وفور الحصول على مخطط الإضاءة فسوف يكون علينا البدء في تنفيذه على نحو دقيق وأنيق وغير مكلف أيضاً .
















    شكرا للمتابعة


    و الى اللقاء قريبااااااا مع شرح لطرق ترتيب الاثاث فى المنزل


    ودمتم بخير ...........................







    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 12:15 pm