اسلام ويب

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى اسلام ويب
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

اسلامى

اخبار الطقس

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

Google Search

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر

ديسمبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    ذنب قد يدخلك الجنة

    شاطر
    avatar
    eng_tiger
    Admin

    عدد المساهمات : 114
    نقاط : 192
    تاريخ التسجيل : 27/09/2009
    العمر : 30

    ذنب قد يدخلك الجنة

    مُساهمة من طرف eng_tiger في الإثنين سبتمبر 28, 2009 2:26 am






    قال بعض السلف :
    قد يعمل العبد ذنباً فيدخل به الجنة.. ويعمل الطاعة فيدخل بها النار!!
    قالوا: وكيف ذلك؟
    قال: يعمل الذنب فلا يزال يذكر ذنبه..
    فيُحدث له انكساراً وذلاً وندماً..
    ويكون ذلك سبب نجاته..

    ويعمل الحسنة..
    فلا تزال نصب عينيه..
    كلما ذكَرها أورثتْه عجباً وكِبراً ومنّة.. فتكون سبب
    هلاكه..

    روي عن الإمام مالك أنه كان يقول:
    " لا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب..
    وانظروا إلى ذنوبكم كأنكم عبيد..
    فارحموا أهل البلاء..
    واحمدوا الله على العافية "
    وإياك أن تقول : هذا من أهل النار ..
    وهذا من أهل الجنة..
    لا تتكبر على أهل المعصية..
    بل ادع الله لهم بالهداية والرشاد..
    كان رجل من العصاة يغشى حدود الله في البلد الحرام..
    وكان رجل من الأخيار يذكّره بالله دائماً ويقول له:
    يا أخي اتق الله، يا أخي خاف الله..
    كيف تفعل الفواحش والموبقات وأنت في أطهر بقعة من بقاع الأرض؟؟
    وفي يوم من الأيام ذكّره بالله فما التفتَ إليه..
    وردَّ عليه رداً سيئاً..
    فما كان من ذلك الرجل الصالح إلا أن استعجل وقال له:
    إذن لا يغفر الله لمثلك – لشدة ما وجد من غلاظة الجواب – .
    انهالت هذه الكلمة على العاصي كالضربة القاضية وقال:
    الله لا يغفر لي؟! الله لا يغفر لي؟! سأريك أيغفر الله لي أم لا يغفر !
    يقول من حضر المشهد:
    لقد رأينا ذلك العاصي بعدها بساعات وقد اعتمر من التنعيم
    وما أن انتهى من طوافه حتى سقط مغشياً عليه..
    ومات بين الركن والمقام.!!!
    سبحان الله .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 2:05 pm